◥التشميرة الثالثة◤

هل من مشمّر ؟!

تأمل كثيرًا.. وحمد الله.. نعم كثيرة لا تحصى ولا تعد.. زوجة وأبناء كالورود.. كل يوم يرى ابتسامة مشرقة منهم.. ولكنه استدرك.. هذا المنزل العامر بالمحبة والمودة لم يقم فيه منذ سنوات درس علمي أو ديني.
قرر وهو ينادي زوجته وأبناءه: كل نهاية أسبوع بعد مغرب يوم الأربعاء هناك درس وسوف نقيمه أنا وأنتم في المجلس الرئيس. حتى يأخذ طابع الجد.
كان له ذلك وقرأ عليهم في جو من الإنصات والاستماع سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم .. وكان ذلك الدرس انطلاقة لتتواصل الدروس في منزل الود والحب..
منزل يحفه الإسلام والإيمان.. فرحت الزوجة.. أما الأبناء فإنهم يتشوقون إلى ذلك الموعد..
رفع صوته وقال: اللهم صل على محمد وأردفت.. ” وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ” ردد ذلك وهو يسمع عبر المذياع قول أنس بن مالك خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم : «خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين والله ما قال لي: أفٍ قط، ولا قال لشيء: لم فعلت كذا؟ وهلا فعلت كذا؟».

قرر أن يقتفي ذلك الأثر ويسير على ذلك النهج.. وقال في نفسه: أحاول أن أكون مع خادمي هينًا لينًا.. آمرًا له بالمعروف وناهيًا له عن المنكر..
وعاد يردد بتعجب.. عشر سنوات!! اللهمَّ صلِّ على محمد.
يتفقد أيتام حيهم، ويسأل أمهاتهم عن غيابهم عن المسجد، وماذا يريدون؟ ويذهب للمدرسة ليسأل عن مستوى الأيتام ويؤانسهم.. ويذهب بهم مع أطفال الحي إلى رحلات قصيرة ومعهم إمام المسجد أو مدرس حلقة تحفيظ القرآن.. ولا ينسى أن يمسح دمعة اليتيم، ويمر يده على رأسه.. فله بكل شعرة.. حسنة قال صلى الله عليه وسلّم : «من مسح رأس يتيم لم يمسحه إلا لله كان له بكل شعرة مرت عليها يده حسنات، ومن أحسن إلى يتيمة أو يتيم عنده كنت أنا وهو في الجنة كهاتين وفرق بين أصبعيه السبابة والوسطى» وقال أيضًا لمن شكى له قسوة في قلبه: «إن أردت تليين قلبك فأطعم المسكين وامسح رأس اليتيم».

قال له وهو يهز رأسه: أخذت الأمر كتذوق.. متى ما طاب لك الوقت ذهبت؟! منذ سنة كاملة لم تحضر سوى محاضرتين فقط.. أنت تأتي للتذوق والمتعة.. لا للفائدة.
لماذا محاضرتين فقط؟ هذه الدروس والمحاضرات زاد روحي تعين على السير، وتثبت على الطريق. عليك بلزوم دروس العلماء وخذ نفسك بالهمة والعزم.
سافرت معه أسبوعًا كاملاً.. ما سمعته اغتاب أحدًا ولا عاب مسلمًا.. تعجبي سبق سفري معه.. ولكنه أكد لي في السفر أن هناك من يحفظ لسانه ويأخذ حذره.. فلا غيبة ولا نميمة..
نعم الصاحب في السفر والرفيق في الحضر.
كل شهر يشتري مجموعة من الأشرطة المخفضة، ويسعى لشراء كتب مناسبة ثم يقوم بتوزيعها على الجيران.
سن سنة حسنة!! له أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة.
قرر أن يأخذ من وقته لقراءة أمهات الكتب وقتًا قصيرًا.. شهور فإذا بالوقت القصير أصبح طويلاً.. وإذا بأسماء علماء السلف ومؤلفاتهم على لسانه..
البعض لا يوجد في منزله كتاب واحد من كتب أئمة المسلمين وعلمائهم!

يتفقد أحوال الجيران وشبابهم مع الإمام والمؤذن.. أصبح لديه معلومات كاملة عن أهل الحي.
هذا ينصحه .. وهذا يوجهه.. وهذا يعينه.. وهذا يذهب لمدرسته.. وتلك بحث لها عن زوج.. وأما الأرامل والأيتام فكل شهر يصرف لهم بعض المال وكثيرًا من المواد الغذائية ويدفع الإيجار مباشرة إلى المالك.
غالب الانحرافات التي تصيب الشباب من رفقاء السوء.. ولقد بحثت حالات كثيرة ووجدت أن السبب الأساسي في طريق المهالك .. هم رفقاء السوء.
سكت المحاضر ثم أتم.. ولقد انتقيت لنفسي ولأبنائي رفقة صالحة، تعبت من البحث عنهم حتى وجدتهم.. هم أهل الطاعة والصلاح!!
فانظر من حولك.. فكل قرين بالمقارن يقتدي!!
طال تعجب الكثير من همته وصبره حتى حفظ القرآن.. قال لهم: أنتم أكثر حفظًا وأسرع قراءة وأكثر أوقات فراغ.. ولكن ينقصكم الهمة والعزيمة.
ولقد قررت وأنا في المرحلة الثانوية أن أتم حفظ القرآن مع تخرجي وكان لي ذلك ولله الحمد..
إنها سبع سنوات حفظت في كل سنة أربعة أجزاء فقط أي في كل ثلاثة أشهر جزءًا واحدًا.
هل هذا صعب المنال؟!
للتحدث بنعمة الله وحثًا لهم على الحضور إلى الصلاة مبكرين قال لهم المؤذن.. كل ثلاثة أيام أختم القرآن!
وشباب الحي أمامه.. سألته العيون في استغراب كيف؟! قال: غالبًا بين الأذان والإقامة عشرون دقيقة أختم فيها جزءًا أو يزيد أو يقل، ولكن في ثلاثة أيام أكون ختمت القرآن!
سألهم: أرأيتم كم فاتكم من الأجر وأنتم لا تأتون إلا مع الإقامة أو بعدها؟!

تساءل الجميع في اجتماع عائلي أين شبابنا بل أطفالنا؟ لا نراهم.. بل نتركهم لمن؟! لرفقاء السوء وأصدقاء الشر!
قال أحدهم.. نجتمع كل أسبوع مرة واحدة في رحلة برية.. فيها رفقة صالحة، وهناك تسلية، ونختم الرحلة بدرس تربوي علمي.. هذا حفظ لهم.. فهم رجال أسرتنا غدًا..
وموسم الحج قد طرق الأبواب. قال أحدهم.. مع من ستحج يا عبد الله؟
أجاب: سأذهب للصومال فلدي مسؤولية عن مشروع الأضاحي هذا العام.
وحين طرح السؤال على الآخر:
قال: سأذهب إلى الحج هذه السنة مع إحدى المبرات الخيرية لتوزيع الطعام والماء على الحجاج؟!
إنه نموذج مشرف لشباب الأمّة!!
قال له الشيخ وهو يستعرض الوظائف الدنيوية: عليك بالتعليم.. فمتى تجد أربعين طالبًا يستمعون إليك لمدة خمس وأربعين دقيقة كل درس.. تغرس فيهم من القيم.. والعلم ومحبة الله وطاعته ما شاء الله لك..
هذه فرصة عظيمة.. متى تجد مثل هذا العدد تربيهم وتنشئهم التنشئة الصالحة.
التعليم هو الطريق إلى شموخ الأمّة وعلوها!!

نذر نفسه لمساعدة الغرباء والضعفاء ممن يصلون معه في المسجد.. فهذا لديه زيارة لقريبه وذاك لديه مشكلة مع كفيله.. وآخر يبحث عن سيارة صغيرة.. وثالث يذهب معه ليساعده في قبول ابنه في المدرسة القريبة..
قال لزوجته.. هؤلاء مسلمون يشهدون معنا الصلاة.. نواسي غربتهم ونوانس وحدتهم.. ولذلك دعوتهم هذه الليلة للعشاء عندنا.. هم وزوجاتهم!!
التقى بحارس العمارة الكبيرة.. وطلب منه أن يضع دولابًا صغيرًا في مدخل العمارة لوضع الكتب والأشرطة.. وافق وتم الأمر..
فإذا بنور يضيء الداخل والخارج!
عندما علم شباب المسجد بعودة أحد المصلين إلى بلده.. تهامسوا.. لا بد أن نقدم له هدية..
وتم التشاور وكلفوا أحدهم بمهمة جمع مجموعة مختارة من كتب أئمة السلف وبعض الكتيبات وجعلها في حقيبة كبيرة ليتسنى للمسافر حملها..
قالوا له.. هذه أغلى من الذهب.. فيها كتب العقائد والتفسير والفقه.. وعلم يكفي لقريتك؟!
في جمع حافل دخل معه أحد الشباب وعلى محياه البشر والسرور .. وقال..
سلموا على أخيكم «….» ثم أردف هو فرنسي أسلم اليوم وصلى أول صلاة له في الإسلام مغرب هذا اليوم.. سلم الجميع ودعوا له بالثبات والتوفيق.. حين سأله أحدهم عن إسلامه.. قال له الداعية الشاب.. جلست معه جلسات متتالية لمدة ثلاثة أشهر حتى هداه الله..
وهناك الكثير في الطريق إن شاء الله.
نذر نفسه لمصالح المسلمين.. ها هو يقصد لجاهه وهمته و«فزعته» أضحى من لديه مشكلة عائلية يسر إليه بالأمر ويسأله الحل.. فهو رجل عاقل يقدم الشرع على الهوى والعاطفة.. ولا يتأخر إذا كان الأمر يتطلب ذهابه مرات ومرات في سبيل حل مشكلة زوجة مع زوجها أو مطلقة مع والد ابنها!!
أين أنت يا مشمر؟!

يُتبع إن شاء الله…

أين أنتم، فكثيرةٌ هي المواطن التي تئن وتبكي لندرة أو بالأحرى “فَفْد” أمثالكم، فأين أنتم؟ ) :

Advertisements

About طلبا لمرضات الله

أرجو رحمة الله ورضوانه سبحانه وتعالى~
هذا المنشور نشر في مُختارات دعوية. حفظ الرابط الثابت.

أترك ردًّا ~

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s