ما زلّ ذو صمتٍ ❢

 

 

 

 

 

 

 

ما زلّ ذو صمت وما من مكثـر ،؛، إلا يزِلُّ، وما يعاب صمـوت

إن كان منطقُ نـاطقٍ من فضة ،؛، فالصمت درٌّ زانه اليـاقـوت

Advertisements

About طلبا لمرضات الله

أرجو رحمة الله ورضوانه سبحانه وتعالى~
هذا المنشور نشر في مقتطفات متنّوعة. حفظ الرابط الثابت.