مَثَلُ الجسد الواحد = )

= )

لا تلتفت لكلمات قد تظن أنّك أنتَ المقصود فيها، ولا تلقِ لها بالًا أبدًا، فهذه هي النّفس البشرية! وهذا ما توعدنا الشيطان -والعياذ بالله- به، يتربص بنا ليصرفنا عن أهدافنا السّامية، كن ساميًا بأخلاقك، واستعن بالله تعالى وجاهد نفسك وعوّدها على حسن الظنّ دومًا. بمجرد بدء الوساوس حاول أن تشغل نفسك بأشياء أخرى تحبها، اصرفها بحكمتك، استخدم عقلك وضعها في مواطن يحبّها الله تعالى، كن أنت المتحكم، ولا تدع لها المجال لأن تتحكم بكَ لأنها ستتعبكَ، تذكر أنّك مسلم وأنّ لإخوانك حقٌّ عليكَ، تذكر قوله تعالى:

“… أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ …” المائدة:54.

وقوله صلّى الله عليه وآله وسلّم: “مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم ، مثل الجسد . إذا اشتكى منه عضو ، تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى

اللهمّ وفقنا لمرضاتكَ يا حيّ يا قيّوم.

مُحبة القرآن

Advertisements

About طلبا لمرضات الله

أرجو رحمة الله ورضوانه سبحانه وتعالى~
هذا المنشور نشر في مقتطفات متنّوعة. حفظ الرابط الثابت.