✿حلقة حفظ سورة الحج: دُرر وعبر، معا لنبحر ونروي ظمأ الأرواح ✿


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، ومن اهتدى بهديه واستنّ بسنته واقتفى أثره إلى يوم الدين، أما بعد:

فقد أطلت علينا أيام مباركة.. الأعمال الصالحة فيها أحب إلى الله مما في سواها ألا وهي أيام العشر من ذي الحجة
لما رواه ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام، -يعني أيام العشر- قالوا: يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء” رواه البخاري [969].

وفيها يوم من صامه كفّر الله عنه ذنوب السنة الماضية والباقية.. ألا وهو صوم يوم عرفة كما جاء في الحديث عن أبي قتادة -رضي الله عنه- قال: سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم عرفة؟ قال: “يكفر السنة الماضية والباقية” رواه مسلم [1162].

ففضل هذه الأيام عظيم عند الله عزّ وجلّ ومن أفضل الأعمال التي نتقرب بها إلى الله تلاوة القرآن وحفظه
وأحسن ما نعطر به ألسنتنا هو كلام ربنا جلّ في علاه..

ولأننا في موسم الحج اخترنا لكنّ حفظ سورة الحج.. هذه السورة العظيمة التي بين الله فيها مناسك الحج وذكر فيها أيضا يوم القيامة وما فيه من أهوال..
وقد شبه الله سبحانه وتعالى ما يقوم به الحاج من لبسه للإحرام وتجرده من كل شيء بوفاة الإنسان يوم يخرج من الدنيا بلباس أبيض فقط لا مال ولا جاه..
وأما وقوفه بعرفه في زحام شديد مع الناس فهو سبحانه يذكرنا بيوم القيامة.. ذلك اليوم العصيب الذي تشيب منه الرؤوس ويفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه..
-جعلنا الله وإياكنّ من الناجيات يومئذ-
إلى غير ذلك من التأملات والعبر التي تحملها السورة الكريمة في طياتها..

فتعالي معنا أخية نتمعن في كلام ربنا ونحفظه راجيات من الله أن يتقبل منا وأن يجعلنا من أهل القرآن الذي هم أهله وخاصته.

خطة حلقة الحفظ كالتّالي إن شاء الله تعالى:

*ستفتح بإذن الله صفحة للتسميع وأخرى للتفسير*

وفقكنّ الله وسدد خطاكنّ.

 للأخوات فقط…

للراغبات في الاشتراك، التّسجيل معنا في:

منتديات أخوات طريق الإسلام

صفحة الحلقة

Advertisements

About طلبا لمرضات الله

أرجو رحمة الله ورضوانه سبحانه وتعالى~
هذا المنشور نشر في مناسبات دورية. حفظ الرابط الثابت.