❊ التشميرة الرابعة عشرة ❊

بسم الله الرّحمن الرّحيم

فكر يومًا وسأل: منذ متى وأنا لم أدرك تكبيرة الإحرام؟! بل منذ متى ذهبت إلى المسجد قبل سماع الإقامة؟!
قرر وجاهد نفسه مجاهدة حتى استقامت..
منذ أن يسمع الأذان وهو يتأهب للصلاة حتى اعتادت نفسه على ذلك.. ما إن يطرق أذنه صوت المؤذن حتى يلقي ما في يديه، ويسارع إلى المسجد..
رأى العجب بين حاله اليوم وحاله بالأمس.. ما تعطلت مصالحه.. وما نقص ماله. بل إنه يقرأ بين الأذان والإقامة كل فرض ما لا يقل عن جزء كامل.. هذا إضافة إلى محافظته على السنن الرواتب.
جاهد وصبر.. فنال وظفر.. تقبل الله منا ومنه..
ونحن هل من مشمر؟!

 

يُتبع بإذن الله تعالى،

رابط ذو صلة


Advertisements

About طلبا لمرضات الله

أرجو رحمة الله ورضوانه سبحانه وتعالى~
هذا المنشور نشر في مُختارات دعوية. حفظ الرابط الثابت.

أترك ردًّا ~

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s