[ التشميرة التّاسعة عشرة ]

بسم الله الرّحمن الرّحيم

منذ أن سمع ووعى حديث الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم الذي رواه الترمذي: «ما من مسلم يعود مسلمًا غدوة إلا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسي، وإن عاده عشية إلا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح وكان له خريف في الجنة» إلا استبشر بهذا الخير العظيم.. سبعون ألف ملك! خصص يومًا في الأسبوع لزيارة المرضى..
إنها ساعة واحدة في الأسبوع.. يزور المرضى ويواسيهم ويدعو لهم بالشفاء.


يسأل عن حالهم وماذا ينقصهم .. يحمل كتبًا .. وبعض المشروبات لمن هم في الغربة ولا يزورهم أحد.. وبدأ يوزع في أروقة المستشفى وممراته كتبًا عن كيفية صلاة المريض والتيمم .. يواسي أحدهم وكأنه والده.. ويمسح على رأسه ويسأل أين الألم؟ وهل ينام الليل أم لا؟
ثم ينفث عليه بعضًا من آيات القرآن؟!
كم من الساعات الضائعة في أيامنا لم نستفد منها؟!

رابط ذو صلة

يُتبع إن شاء الله تعالى.

Advertisements

About طلبا لمرضات الله

أرجو رحمة الله ورضوانه سبحانه وتعالى~
هذا المنشور نشر في مُختارات دعوية. حفظ الرابط الثابت.

أترك ردًّا ~

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s